منتدى الجوهرة
اهلا بأعضاااااء وزوااااااار منتدى الجوهرة
منتدى الجوهرة ملتقى خير صحبة

منتدى الجوهرة

ملتقى خير صحبة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
اهلابكم دائما منتدى الجوهرة

شاطر | 
 

 قصيدة للشاعرعبدالرحمن العشماوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
algwharah
صاحب الإمتياز
صاحب الإمتياز


انثى عدد المساهمات : 99
نقاط : 214
تاريخ التسجيل : 18/10/2011
العمر : 32
الموقع : غرفتي
العمل/الترفيه : تختورة
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: قصيدة للشاعرعبدالرحمن العشماوي   الجمعة أكتوبر 21, 2011 8:22 am

للشاعر الدكتور عبد الرحمن العشماوي
قصيدة : ((سقط المكابر))

سقط المكابر وانتهى الطغيان - - وتخلصت من جوره الأوطان

سقط العقيد فلا تسل عن وجهه - - وعليه من دمه الرخيص بيان

رأت العيون ملامح الوحش الذي - - فقد الضمير ،وأصغت الآذان

لقي النهاية في دُجى سردابه - - والقتل في حُفَر الضلال هوانُ

أتراه أدرك قبل فقد حياته - - كيف ازدهت بجهادها الفرسان؟

أتراه أدرك أن من قذفوا به - - في قبر خيبته هم (الجرذان )؟؟

سقط العقيد فلا كتاب أخضر - - يجدي ولا جند ولا أعوان

ظن الكتائبَ سوف تحرس عرشَه - - أنّى لها ، والقائدُ الشيطان

عَميَتْ بصيرته فساق ركابَه - - نحو الهلاك ، وخرّت الأركان

سقط العقيدُ ، نهاية محتومةٌ - - للظلم مهما طالت الأزمان

تبدو لنا عقبى الطغاة علامةً - - للحق يَقْوَى عندها الإيمان

أوَلم يُنَجّ اللهٌ فرعونَ الذي - - قتل العباد لتظهرَ الأبدانُ ؟؟

وليفرحَ المستضعفونَ بنصره - - وليَزدهي بسروره الوجدان

هي آية تبقى لمن في قلبه - - شكٌ ، فيمللأ قلبَه اطمئنانُ

فرح الرسولُ بمقتل الطاغين في - - بدر ، وعبّرَ عن رضاه لسانُ

سقط العقيد وكان في طغيانه - - رمزاً ،تسير بظلمه الركبان

في ليبيا من جَوْره وضلاله - - ما يستقرّ بمثله البرهان

كم أسرة شربتْ أساها علقماً - - من كفّه وأصابها الخُذْلان

كم قصة دمويّة نُقِشَتْ على - - كفّيْه تعرف سرَّها الجدران

كم من سجين غيّبَتْه سجونه - - ألْقاه تحتَ حذائه السجّان

كم عالم نسي الدفاتر كلَّها - - وعلومَه وأصابه الغثَيَان

ألْقى به الطغيان في زنزانة - - حتى بكت من بؤسه الحيطان

كم ذات عرض طاش عقلُ عفافها - - ألماً وحطّم قلبَها استهجان

كم أُسرة ليبية باتتْ على - - لهب الأنين تُذيبُها الأحزانُ

لعبتْ بها أيدي الكتائب لعبةً - - فتناعبَتْ من حولها الغربانُ

كمْ ثمّ كمْ ؛ إحصاءُ ما اقترفتْ يدا - - هذا المكابرٍ ، ما لَه إِمكانُ

سقطَ العقيدُ فكانَ أكبرَ ساقط - - - جُرْماً، به في العالَمِيْنَ يُدان

قد كانَ في البُرْج المُشَيَّدِ فانتهى - - لمّا قضى بوفاته الرحمنُ

ياليبيا ، ياواحةً ، لعبتْ بها - - يدُ ظالم ،لَعِبَتْ به الأضغانُ

أرسلتُ تَهْنئتي إليكِ قصيدةً - - للحبّ فيها صَيِّبٌ هَتّان

هنّأتُ فيك الشَّعْبَ نالَ خلاصَه - - وشدا بلحن خلاصه الميدان

هنّأتُ فيك الأرضَ أخْصبَ روضُها - - بعْدَ الجفاف وأوْرقَ البستانُ

ياليبيا ، سقطَ المكابرُ وانتهى - - فَلْيَطْوهِ عن ذهنك النسيانُ

قومي على قدم الشموخ أبِيَّةً - - حتى يعزَّ بأهله البنيان

ياليبيا، أخلاقنا في نصْرنا - - لغةٌ يصوغ حروفَها الإيمان

للنصر في الإسلام معنىً شامخٌ - - يحلو به للمسلم الإحسان

سقط العقيدُ بظلمه وضلاله - - فتأمَّلي ما يحمل العنوان

تسمو بلادُ المسلمين وترتقي - - لمّا يعانق روحَها القرآنُ

عبدالرحمن العشماوي -22-ذوالقعدة -1432 -الرياض


قصيدة جميلة..
عقبال الطغاة الباقين امثال بشار المجرم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003029134794
Ref3h
مشرف
مشرف


انثى عدد المساهمات : 62
نقاط : 76
تاريخ التسجيل : 07/12/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشاعرعبدالرحمن العشماوي   الأحد ديسمبر 18, 2011 6:35 am



أميييييييييييييييييييييين يااااااااارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ref3h
مشرف
مشرف


انثى عدد المساهمات : 62
نقاط : 76
تاريخ التسجيل : 07/12/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشاعرعبدالرحمن العشماوي   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 1:06 am




جوجو بلييييييييز نزلي القصيده اللي في وعد لزام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة للشاعرعبدالرحمن العشماوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجوهرة :: المنتديات العامه :: احاسيس الشعر-
انتقل الى: